كبداية , ماهي بالرقية الشرعية ؟

الرقية لغة :
جمع رقية ، وهي التعويذ 0
الرقية شرعا :
 جمع رقية ، والرقية هي ما يعرف عند العامة بـ "العزيمة " وذلك أن يقرأ شخص على مريض أو لديغ أملاً في شفائه .

نعود لحكم الرقية الشرعية , ماهو حكم الرقية الشرعية ؟

إن الرقية إذا كانت بالطريقة الشرعية فهي تجوز وهذه بعض الأحاديث التي ترخص بالرقية :
أولا : عن عائشة رضي الله عنها قالت : [ أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أسترقي من العين ](1) 0
ثانيا : عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : [ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من الجان ، وعين الإنسان ، حتى نزلت المعوذتان ، فأخذ بهما وترك ما سواهما ](2) 0
قال ابن حجر : وهذا لا يدل على المنع من التعوذ بغير هاتين السورتين، بل يدل على الأولوية ، لا سيما مع ثبوت التعوذ بغيرها 0(3)
ثالثا : عن عوف بن مالك قال : كنا نرقي في الجاهلية ، فقلنا : يارسول الله كيف ترى ذلك ؟ فقال : [ أعرضوا علي رقاكم ، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك ](4) 0
رابعا : عن جابر رضي الله عنه قال : [نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرقى ، فجاء آل عمرو بن حزم ، فقالوا : يا رسول الله ، إنه كانت عندنا رقية نرقى بها من العقرب ، قال : فعرضوا عليه ، فقال : ما أرى بأساً ، من استطاع أن ينفع أخاه فليفعل](5) 0
خامسا : عن عائشة رضي الله عنهما أنها قالت : كان إذا اشتكى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، رقاه جبريل عليه السلام ، قال [ بسم الله يبريك ، ومن كل داء يشفيك ، ومن شر حاسد إذا حسد ، وشر كل ذي عين ](1)0
وقد دلت الأحاديث السابقة على الأمور التالية :
1. أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بالرقيا من العين 0
2. أن النبي صلى الله عليه وسلم رخص بالرقى ما لم يكن فيها شرك 0
3. أن جبريل عليه السلام رقى الرسول صلى الله عليه وسلم 0
4. أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرقي نفسه وأهل بيته 0
5. أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتعوذ من الجان ومن عين الإنسا0
المعاصي سبب البلاء :
    إن المعاصي سبب البلاء وإن من أعدى أعداء الإنسان نفسه التي بين جنبيه فإنها إن خبثت وحادت عن المنهج القويم التي من أجله خلقها الله سبحانه وتعالى وهي عبادته سبحانه ، وهو الغني الذي لا تنفعه الطاعة ولا تضره المعصية قال تعالى : ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون 0 إن الله هو الرازق ذو القوة
 المتين )
(1) 0
فتصبح النفس بهذه الحيدة بهيمة سفلية حرمت من لذة الطاعة الباقية في الدارين دار الممر ودار المقر، وهذه النفس تجر على صاحبها ويلات وشروراً ، قال تعالى ( وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير ) (2)  
وقال تعالى : ( ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك )(3)0
وقال تعالى : ( أو لما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم )(4)0
أعلم أخي أن المعاصي لها آثار مذمومة مضرة بالقلب والبدن في الدنيا والآخرة 0
والذي يتأمل في هذه الأيام التي كثرت فيها المعاصي وخاصة بين الشباب بسبب عكوفهم على مشاهدة وسماع وقراءة مايغضب الله تعالى ، فاعلم يا أخي أن شؤم المعصية بدرك العبد ولو بعد أربعين سنة وكما قال بعضهم
" إحذر المعاصي فإنها في الطريق إليك " 0
وقد ورد في الأثر أن أرض المدينة اهتزت في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه فجمع الناس وقال : لم حدث هذا ؟ قالوا : بقضاءه وقدره 0 فقال : ولماذا ؟ قالوا : بذنوبنا 0 قال : لئن حدث هذا مرة أخرى لا أجاوركم فيها أبدا ، قال تعالى : ( ولايزال الذين كفروا تصيبهم بما صنعوا قارعة أو تحل قريبا من دارهم حتى يأتي وعد الله ) (1) 0
وإن المعاصي سبب لهوان العبد على ربه كما قال تعالى : ( ومن يهن الله فماله من مكرم ) (2) 0
والمعاصي تذهب ضياء الوجه قال ابن عباس رضي الله عنه :
[ إن للحسنة ضياء في الوجه ، ونوراً في القلب وسعة في الرزق ، وقوة في البدن ، ومحبة في قلوب الخلق ، وإن للسيئة سواداً في الوجه ، وظلمة في القلب ، ووهناً في البدن ، ونقصا في الرزق ، وبغضة في قلوب الخلق ] 0
من أسباب دفع البلاء :
1- اليقين وحسن الظن بالله عز وجل وأن في كلام الله الشفاء قال
 تعالى : ( وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ) (3) 0
2- استشعار عظمة الله والالتجاه إليه والتعلق به ودعاؤه والتوبة إليه فهو الشافي وحده سبحانه 0
3- حفظ العبد ربه بامتثال أوامره من محافظة على الصلاة في المسجد ، واجتناب لنواهيه كسماع الأغاني والنظر المحرم 0
4- الإكثار من الأوراد والأذكار المستمدة من القرآن الكريم والسنة النبوية ، فهي تحفظك من شياطين الجن والإنس 0
5- المداومة على الأعمال الصالحة فهي تقوي الإيمان ومن الأعمال الصالحة ما يلي :
* المداومة على حفظ وقراءة القرآن الكريم وتدبر آياته وتمعنها  0
* المداومة والحفاظ على السنن الرواتب والتطوعية وقيام الليل 0
* بر الوالدين وصلة الرحم 0
* استغلال الوقت بما يفيد 0
* الإحسان إلى الناس والصدقة ، عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [ داووا مرضاكم بالصدقة ] (1)0
شروط الرقية الشرعية وهي :
* أن تكون بشيء من كلام الله أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم 0
* أن يعتقد الراقي والمرقي بأن النافع هو الله سبحانه وتعالى 0
* اليقين الجازم بأن الله مجيب الدعاء قال تعالى : ( وقال ربكم ادعوني أستجب لكم )(1) 0
* أن تكون باللغة العربية
0

-----------

المراجــع ,,
1- زاد المعاد في هدى خير العباد – ابن القيم 0
2- فتح الباري في شرح صحيح البخاري 0
3- صحيح البخاري 0
4- صحيح مسلم بشرح النووي 0
5- مختصر صحيح مسلم 0
6- مدارج السالكين – ابن القيم 0
7- البرهان في علوم القرآن – الزركشي 0
8- الإنسان بين السحر والعين والجان – زهير حموي 0
9- الطرق الحسان في علاج أمراض الجان – أبو المنذر خليل بن إبراهيم
10- شفاء الرحمن للسحر والحسد وأمراض الجان – أحمد النحاس التومي 0
11- الفتاوي الذهبية في الرقى الشرعية – إعداد : خالد بن عبدالرحمن بن علي الجريسي – قدم له الشيخ : سعد عبدالله البريك 0
12- قواعد في الرقية الشرعية – عبدالله محمد السدحان 0
13- كيف تعالج مريضك بالرقية الشرعية – عبدالله محمد السدحان 0
14- السحر والعين والرقية منهما – فهد بن سليمان القاضي 0
15- الرقية الشرعية منهج تطبيقي – الرئاسة العامة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر 0